هواة العلوم
منتدى علمي تحاوري يسعى الى نشر الوعي العلمي اينما كان و للجميع بمختلف الفئات العمرية و التحصيل الدراسي ساهموا في مواضيعكم خدمة للشباب....
المواضيع الأخيرة
» برنامج التلسكوب العالمي
الإثنين أغسطس 05, 2013 9:37 am من طرف samialsaady

» هوائي مزدوج للاتصال عبر الاقمار الصناعية
الخميس فبراير 16, 2012 3:08 pm من طرف yi1rz

» تسجيل فديوي لاتصالي مع محطة بريطانية
الخميس فبراير 16, 2012 4:57 am من طرف yi1rz

» كيف تصنع مرسلة لاشارات مورس للهواة
الخميس فبراير 16, 2012 3:53 am من طرف yi1rz

» The 10-ele Yagi Antenna for WiFi Network
الخميس فبراير 16, 2012 3:05 am من طرف yi1rz

» معجزة في الفراغ/ثورة الطاقة الجديدة
الأربعاء يناير 25, 2012 10:31 am من طرف بهجت عارف

» برنامج القبة السماوية Stellarium
الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:59 pm من طرف الفلكي السيد مصطفى الغربا

» الثقوب السوداء واسرارها
الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:44 pm من طرف الفلكي السيد مصطفى الغربا

» ادخل واختار البرنامج الي يعجبك بدون تعب بس يرادلك نت ونصب البرنامج الي تريده
الجمعة أكتوبر 21, 2011 11:03 pm من طرف alhasheme2002

» شرح بالصور لكيفية تحويل الـ Pdf إلى وورد من دون برامج
الجمعة أكتوبر 21, 2011 10:55 pm من طرف alhasheme2002

» أفضل الحكم واللأقوال لمشاهير وعلماء العالم
الجمعة أكتوبر 21, 2011 4:14 am من طرف معمار التعماني

» تعدد الزوجات بحساب أهل الرياضيات
الجمعة أكتوبر 21, 2011 4:07 am من طرف معمار التعماني

» اللغز الذي حير العلماء (( الرقم 7 ))
الجمعة أكتوبر 21, 2011 3:58 am من طرف معمار التعماني

» رمضان مبارك
الجمعة أغسطس 12, 2011 9:06 pm من طرف alfaisalll

» الفرق بين ولادة الهلال وظهوره علمياً
الإثنين أغسطس 30, 2010 9:37 pm من طرف samialsaady

شــــــريط الاخــــــبار
في عام 2009 السنة الدولية للفلك ....فنرجو من جميع أعضائنا و زوارنا التعاون من اجل إنجاح هذه السنة في العراق... الرابطة العراقية لهواة العلوم و الموهوبين قسم هواة الفلك.....
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ السبت يونيو 22, 2013 7:04 am
مكتبة الصور


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الكويكبات والمجموعة الشمسية\الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكويكبات والمجموعة الشمسيةالجزء الرابع

مُساهمة من طرف jomana في الإثنين يوليو 28, 2008 4:10 pm

الكواكب القزمة الثلجية

بعد أكثر من ثمانين عاما على اكتشافه وانضمامه لكواكب المجموعة الشمسية , تم تجريد بلوتو من رتبة كوكب سيار في مؤتمر مدينة براغ التشيكية , بقرار الاتحاد الدولي للفلكيين في اجتماعه يوم 24 آب (أغسطس) 2006م . وبذلك انتهت قصة تاسع كواكب المجموعة الشمسية سابقا .
وفي حقيقة الأمر فقد لازم بلوتو منذ اكتشافه عام 1929م العديد من الشكوك حول إمكانية أن يكون الكوكب التاسع , ولذلك تم تسليط الضوء عليه بشكل مركز من قبل الفلكيين الذين انقسموا حول حقيقة انضمامه لنوعين مؤيد ومعارض , وقد تزعم المعارضين الفلكي البارز كويبر الذي اقترح مع لتلتون بان بلوتو ربما يكون احد أقمار نبتون الهاربة . ولكن ما سبب تلك الشكوك التي لازمة هذا الجرم السماوي منذ اكتشافه . وما هي أسباب تجريده من رتبة كوكب ؟
بداية تميز مدار بلوتو عن بقية الكواكب بميلان مستواه بشكل كبير حيث يصل إلى 17 درجة عن متوسط مستوى مدارات الكواكب الأخرى , ثم إن له اهليجية كبيرة تفوق نظيراتها في سائر الكواكب وتصل إلى 0.25 وهذا يعني انه يتراوح بعده عن الشمس بين 30 و50 وحدة فلكية . مما يعني أن مداره يتداخل مع مدار نبتون , ولو كان في نفس المستوى لحدث تصادم بينهما . ولا تتوقف خصائص بلوتو الشاذة عند هذا الحد ولكن يضاف إليها بأنه صغير الحجم والكتلة حيث يصل قطره إلى 2324كلم وكتلته تماثل 0.003 من كتلة الأرض ؛ بحيث لا يمكنه إحداث ارتجاجات مدارية في حركات الكواكب العملاقة ( أورانوس ونبتون ) , وهذا يعني انه اصغر من العديد من الأقمار الملحقة بسائر الكواكب .
كما أن بلوتو كوكب صخري ويقع بعد أربعة كواكب غازية ضخمة , ويمثل مع قمره شارون نظام ثنائيا غريبا في المجموعة الشمسية , فمدة دوران شارون حول بلوتو تساوي مدة لف بلوتو حول نفسه مما يعني انه يقع في نفس المكان بالنسبة لسماء بلوتو (الشكل16) .

الشكل(16) http://www.jojokw.net/up-pic/uploads/63c8fd5941.jpg

كما أن شارون وبلوتو يدوران حول مركز جذب مشترك بينهما مما يخرج بلوتو من التعريف الكوكبي المتفق عليه وهو أن الكوكب السيّار هو جرم في مدار حول نجم (مثل الشمس)، على أن لا يكون هو نفسه نجماً ، وان يكون له الوزن الكافي لتتغلب جاذبيته على القوى الصغيرة المحيطة به (كالأقمار و الكويكبات) وأن يكون شكله كروياً أو شبه كروي .
ورغم ما ذكر من أسباب إلا أن الدافع الأساسي لإخراج بلوتو من منظومة الكواكب هو اكتشاف العديد من الأجرام السماوية التي شابهت بلوتو في الصفات وحددت مداراتها بدقة , بل وكان بعضها اقرب للكواكب من بلوتو ومنها مثلا الكويكب الأكبر سيرس ذو الخصائص المثالية والكويكب الواقع خارج النظام الشمسي يو بي313 . لكن أين ذهب بلوتو ؟
يعتقد بعض الفلكيين بان بلوتو وشارون والكويكب تشيرون هي أجرام سماوية صغيرة تكونت في مرحلة مبكرة من نشوء النظام الشمسي ( من بقايا تكون الكواكب الرئيسية ) . ويقول باتريك موور مؤلف موسوعة جينيس في علم الفلك : من المؤكد انه لا يمكن اعتبار بلوتو قد تكون في الجزء الداخلي من النظام الشمسي لأنه يحتوي على الكثير من الجليد وهو وشارون يمكن اعتبارهما كويكبا مزدوجا .
وقد وضع الاتحاد الدولي للفلكيين بلوتو في فئة جديدة هي الكواكب القزمة الثلجية والتي يعتقد أنها قادمة من حزام كويبر الواقع خارج النظام الشمسي . ورغم خروج بلوتو المثير للجدل إلا انه لا يزال يملك العديد من الأرقام القياسية المسجلة باسمه كأطول سنة في النظام الشمسي حيث يستغرق 247 سنة ليدور حول الشمس دورة واحدة

مستقبل الأرض والمشاريع القائمة للحماية

لا تخلو الأرض من المخاطر الطبيعية أياً كان نوعها كمثل الزلازل أو البراكين أو الانهيارات أو الأعاصير وغيرها من المخاطر التي تؤدي إلى الكوارث. أيضاً هناك بعض الأجرام السماوية والتي تكون في بعض الأحيان خطراً كبيراً على الأرض فالنيازك والمذنبات تشكل تهديداً لكوكبنا الأزرق وربما تكون أشد من الكوارث الأرضية (الزلازل - البراكين – الأعاصير..)، فباصطدام تلك الأجرام السماوية الكبيرة منها بالأرض قد تسبب أضراراً بالغة جداً نكاد أن لا نتخيلها، والكويكبات تشكل تهديداً لكوكب الأرض ولكن على مدى قرون من الزمن , ويأتي هذا الخطر من النوع الثالث من الكويكبات وهي القريبة من الأرض مثل عائلة أمور Amors وأتن Atens وأبوللو Apollo's وتسمى بـ AAA . لكن خطر الكويكبات على الأرض في المستقبل القريب قليل جداً .
إن جاذبية الكويكبات قد تتأثر بجاذبية الكواكب فتنزاح لها ، وهنالك بعض الكويكبات الصغيرة جداً تدخل الغلاف الجوي الأرضي على شكل نيازك فتكون الكويكبات هي مصدراً للنيازك فتتأين هذه النيازك في الغلاف الجوي وتحترق لتظهر الأنوار الخطية الرائعة والتي تشاهد أثناء الليل ( الشكل 17 ) .
وتتحرك هذه النيازك بسرعة عالية تصل مابين 12-24 كيلومتر في الثانية وعندما تحترق هذه النيازك بالجو تسمى عندئذ بالشهب وعندما تصل إلى الأرض تسمى بالنيازك ، وهناك 25مليون نيزك يخترق الغلاف الجوي يومياً .
هذه الكويكبات الصغيرة جداً لا تؤثر على الأرض بسبب صغر حجمها وسهولة تأينها واحتراقها في الغلاف الجوي قبل وصولها إلى الأرض حيث يشكل الغلاف الجوي حماية للأرض من تلك النيازك وذلك بفضل الله سبحانه وتعالى.
ولكن إذا كان الكويكب ذو حجمٍ كبير هنا تقع الكارثة ففي أمريكا بولاية أريزونا حفره لأحد النيازك بلغ قطرها 1.3كيلومتر وعمقها 180متر وتكونت حافة حول الحفر ترتفع بمقدار 45متر عن سطح الأرض كل ذلك بسبب اصطدام كويكب وكان ذلك قبل 50 ألف سنة تقريباً . وهنالك العديد من الحفر النيزكيه الموجودة في العالم بسبب تلك الكويكبات الكبيرة وأكبر نيزك معروف موجود في جنوب إفريقيا حيث بلغ وزنة 45طن . (الشكل18) .



ويوجد 3 احتمالات عند اصطدام الكويكبات بالأرض منها أنه إذا أخترق الكويكب الغلاف الجوي وسقط على المحيطات أو البحار فتسبب أمواج عالية جداً وتسبب الكوارث الكبيرة في الدول المجاورة للمحيط والغير مجاورة وتكون قوة الأمواج على حسب كتلة الكويكب . الاحتمال الثاني إذا اصطدم الكويكب على الأرض اليابسة فإذا سقط على الغابات يؤدي ذلك إلى نشوب الحرائق فيكون تأثير أدخنته عالمياً فتحجب الأدخنة أشعة الشمس وتصبح الأرض في شتاء لا نعلم متى ينتهي. أما إذا سقط الكويكب واصطدم في اليابسة وفي ارض صحراء فيكون ذلك أرحم بالنسبة لنا وللأرض ولكن مهما كان احتمالية الاصطدام ومهما قلت المخاطر فقد يكون تأثيره على مدى بضع سنين أو أكثر فقد تظهر الأعراض على دوران الأرض مثلا أو على تحرك الصفائح الأرضية .
وتوجد تفاسير واحتمالات تقول بأن انقراض الدينصورات في الزمن الطباشيري كان بسبب اصطدام أحد الكويكبات أو المذنبات والتي أدت إلى سحق عالم الدينصورات . وفي عام 1908م اصطدم كويكب بالأرض في سيبيريا وكان تأثيره كبير جداً وكان عرضه 60 متراً تقريباً وقد تأذى منه الناس في ذلك الوقت. وهناك بعض الكويكبات الكبيرة نسبياً والتي احترقت بفضل من الله في الغلاف الجوي قبل أن تصل إلى الارض . وقد كان يرى احتراقها في النهار وهذا يدل على كبر حجم هذا الكويكب ولقد سلمت الأرض في 27 سبتمبر 2003م من كويكب عرضه 3-6 متر ولقد مر هذا الكويكب على بعد 52 ألف ميل من الأرض ولكنه عبر بسلام .
وقد اقترب من الأرض في 29 سبتمبر 2004م كويكب أسمه توتاتيس المكتشف عام 1989م على بعد مليون ونصف المليون كيلومتر أي حوالي أربع مرات قدر مسافة القمر وكان طوله 4.6كيلومتر وشكله كالبطاطس .
يتوقع مركز معلومات الأجسام القريبة من الأرض التابع للحكومة البريطانية أن كويكباً قد يصطدم بالأرض في 21 مارس 2014م ويطلق على هذا الكويكب كويكب 2003كيوكيو 47 حيث يتجه الآن نحو الأرض ولكن نسبة اصطدامه ضئيلة جداً وتقارب 1 من 909 آلاف , ولكن وبلا شك إن اصطدام هذا الكويكب يؤدي إلى تدمير الكرة الأرضية حيث يقدر تأثير الاصطدام 20 مليون قنبلة نووية كل قنبلة كتلك التي وقعت على هيروشيما.
في يناير 2004م اكتشف كل من الروي ، توكر، ديفيد ، تولين ، فابديزيو كويكب يقترب من الأرض . وتمت رؤيته ليومين فقط ثم أكتشف بشكل مستقل في 8سبتمبر 2004م على يد جوردون غاراد في استراليا وبعد أربعة أيام من هذه الاكتشافات سجل نظام الحراسة JPL وصنف هذا الكويكب في الرتبة الثانية من مقياس تورينو لمخاطر الارتطام بالأرض Torino Impact Hazard Scale وهو نظام طور لتمكين الاختصاصيين لتصنيف الأخطار المحتملة حيث يربط مستقبل الأرض بالجسم المطلوب ويحدد درجات خطر الجسم بأرقام صحيحة من (0-10) .
ولم يكن في السابق أن وصلت درجه خطر أي كويكب إلى هذا الحد والكويكب الذي يسمى بـ2004 MN4 يبلغ طوله 130قدم ومن المحتمل أنة سيرتطم بالأرض في عام 2029م . كل التنبؤات العلمية قد تخطأ أو تصيب وذلك بمشيئة الله فهو القادر على كل شي حيث يقول الله سبحانه وتعالى((وكل في فلك يسبحون)) . (شداهد مقياس تورينو بالملحق)

الخاتمة

مسكنا فيما سبق المفتاح الذي قد يفتح باب التعرف على نشأة المجموعة الشمسية وكيفيه تطورها ، وتعرفنا على تاريخ الكويكبات من نشأتها حسب النظريات إلى وقتنا الحاضر ، وعلمنا بعض الغرائب التي تصول وتجول بين حزام الكويكبات وخارجه ، وتطرقنا إلى مدارات الكويكبات وأحجامها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية ، وتعرفنا على قياس أقطارها وأحجامها ووضعنا أمور أساسية لاصطياد تلك الكويكبات واكتشافها وطريقة تصويرها ، وكذلك سطرنا المشاريع التي ساهمت في تقدم آلات رصد الكويكبات ، وأشرنا كذلك إلى مخاطر تلك الكويكبات وتأثيرها على الأرض منذ عصر الدينصورات (العصر الطباشيري) حتى وقتنا هذا والي المستقبل القادم ، وتكلمنا عن التعريف الجديد للكواكب والذي أقره الإتحاد الدولي للفلكيين وكيف أن بلوتو أخرِج من المجموعة الشمسية وأصبح مع ما سماه الإتحاد الدولي الفلكي بالكواكب القزمة الثلجية وكذلك الكويكب سريس.
حاولنا فيما سبق أن نغطي جزء من عالم الكويكبات الذي لا يزل كثره غامضاً إلى الآن.نرجو من الله العلى القدير أن نكون قدر ساهمنا في هذا البحث أثراء القارئ وان يكون هذا البحث مفتاح لأبحاث شيقة تكشف عن بعض غموض تلك الكويكبات. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آلة وصحة وسلم.

مراجع البحث
1.باتريك موور - موسوعة جينيس في علم الفلك – الدار العربية للعلوم 1994م .
2.عبد الأمير مؤمن - قاموس دار العلم الفلكي – دار العلم للملايين 2006م .
3.ZEILIK.GREGORY- INTRODUCTORY ASTRONOMY& ASTROPHYSICS – SAUNDERS COLLEGE PUBLISHING 1998
4.دينا ل . موشيه – علم الفلك دليل للتعلم الذاتي – مكتبة العبيكان 2003م .
5.د/ علي حسن موسى – علم الفلك بين السائل والمجيب – نينوى 2004م .
6.وليم ليلر – دليل المكتشفات الفلكية - دار قابس – 1998م .
7.د/محمد باسل الطائي – علم الفلك والتقاويم – دار النفائس 2003م .
8.أ/ صلاح الدين حامد إبراهيم – مقدمة للمجموعتين الشمسية والنجمية – جامعة الملك سعود 2000م .
9.http://arabic.peopledaily.com.cn/200309/04/ara20030904_68814.html
10/.http://arabic.cnn.com/2004/scitech/12/25/asteroid.hit_earth/index.html
11/ http://near.jhuapl.edu/Education/instruments/MSI.html
12/http://www.enchantedlearning.com/subjects/astronomy/asteroids/dinos.shtml
13/ http://neo.jpl.nasa.gov/torino_scale.html
14/ http://www.islam-online.net/iol-arabic/dowalia/scince-34/scince3.asp


كاتب الموضوع: عبد الله العياضي

اعداد جــــــــــــــــمانه flower flower

jomana

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى