هواة العلوم
منتدى علمي تحاوري يسعى الى نشر الوعي العلمي اينما كان و للجميع بمختلف الفئات العمرية و التحصيل الدراسي ساهموا في مواضيعكم خدمة للشباب....
المواضيع الأخيرة
» برنامج التلسكوب العالمي
الإثنين أغسطس 05, 2013 9:37 am من طرف samialsaady

» هوائي مزدوج للاتصال عبر الاقمار الصناعية
الخميس فبراير 16, 2012 3:08 pm من طرف yi1rz

» تسجيل فديوي لاتصالي مع محطة بريطانية
الخميس فبراير 16, 2012 4:57 am من طرف yi1rz

» كيف تصنع مرسلة لاشارات مورس للهواة
الخميس فبراير 16, 2012 3:53 am من طرف yi1rz

» The 10-ele Yagi Antenna for WiFi Network
الخميس فبراير 16, 2012 3:05 am من طرف yi1rz

» معجزة في الفراغ/ثورة الطاقة الجديدة
الأربعاء يناير 25, 2012 10:31 am من طرف بهجت عارف

» برنامج القبة السماوية Stellarium
الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:59 pm من طرف الفلكي السيد مصطفى الغربا

» الثقوب السوداء واسرارها
الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:44 pm من طرف الفلكي السيد مصطفى الغربا

» ادخل واختار البرنامج الي يعجبك بدون تعب بس يرادلك نت ونصب البرنامج الي تريده
الجمعة أكتوبر 21, 2011 11:03 pm من طرف alhasheme2002

» شرح بالصور لكيفية تحويل الـ Pdf إلى وورد من دون برامج
الجمعة أكتوبر 21, 2011 10:55 pm من طرف alhasheme2002

» أفضل الحكم واللأقوال لمشاهير وعلماء العالم
الجمعة أكتوبر 21, 2011 4:14 am من طرف معمار التعماني

» تعدد الزوجات بحساب أهل الرياضيات
الجمعة أكتوبر 21, 2011 4:07 am من طرف معمار التعماني

» اللغز الذي حير العلماء (( الرقم 7 ))
الجمعة أكتوبر 21, 2011 3:58 am من طرف معمار التعماني

» رمضان مبارك
الجمعة أغسطس 12, 2011 9:06 pm من طرف alfaisalll

» الفرق بين ولادة الهلال وظهوره علمياً
الإثنين أغسطس 30, 2010 9:37 pm من طرف samialsaady

شــــــريط الاخــــــبار
في عام 2009 السنة الدولية للفلك ....فنرجو من جميع أعضائنا و زوارنا التعاون من اجل إنجاح هذه السنة في العراق... الرابطة العراقية لهواة العلوم و الموهوبين قسم هواة الفلك.....
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ السبت يونيو 22, 2013 7:04 am
مكتبة الصور


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


العلاج بالاوزون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلاج بالاوزون

مُساهمة من طرف jomana في الأربعاء سبتمبر 03, 2008 9:35 pm

العلاج بالأوزون

أهمية الأكسجين :

الأكسجين هو أهم العناصر المعروفة للحياة حيث أن 90 % من طاقة الجسم مصدرها الأكسجين . نحن لا نستطيع أن نحيا أكثر من دقائق معدودة بدون أكسجين حيث أن جميع أنشطة الجسم تعمل نتيجة إمدادها المستمر بالأكسجين و الطريقه الوحيدة للوصول إلى تمام الصحة هى التأكد من وصول الأكسجين الكافى إلى جميع خلايا الجسم .

من الأهمية بمكان معرفة أنه فى الوقت الحالى ولأول مره فى التاريخ أن نسبة الاكسجين الجوى قد قلت بصورة خطيرة وغير طبيعية و أسباب ذلك معروفة وهى إزالة الكثير من الغابات , والتلوث الصناعى , وعوادم السيارات , وضعف حيوية التربة نتيجة استعمال الكيماويات والمبيدات , والانفجارات البركانية , وتدهور طبقة الأوزون .

تم تقدير نسبة الأكسجين فى الجو فى بدء الخليقة على أنها 50 % , ومن 200 عام عند بداية قياس الأكسجين كانت 38 % وثانى أكسيد الكربون 1 % ز فى عام 1945 قام مجموعة من العلماء السويسريين بقياس نسبة الأكسجين فى الجو فوجدت 22 % ومنذ ذلك التاريخ ويتم قياس هذه النسبة دوريا حتى دلت آخر قياسات على أنها 19 % أكسجين فى الهواء الذى نستنشقه وتنخفض إلى مستويات قليلة ( أحياناً 10 % ) فى بعض المناطق مثل المدن العالية التلوث.

إن الأبحاث على مدى عشرات السنين أثبتت أن زيادة نسبة الأكسجين فى الدم بطرق متعددة قادرة على استعادة الصحة السليمة وأكثر من ذلك على مقاومة الشيخوخة وعلاج الكثير من الأمراض .


ما هو الأوزون ؟

غاز الأوزون - وكثيرا ما يطلق عليه كلمة الأكسجين المنشط - هو يمثل كيميائيا ب " أ 3 " أى انه الأكسجين النقى ولكن جزيئه يحتوى على ثلاث ذرات من الأكسجين بدلا من ذرتين فقط فى الأكسجين الذى نستنشقه على الأرض .

يتولد غاز الأوزون فى الطبيعة من تأثير أشعة الشمس الفوق بنفسجية على الأكسجين فى طبقات الجو العليا أو تأثير شحنات كهربية عالية مثل البرق على الأكسجين كما يتولد على مستوى البحر من تأثير أمواج البحر على الشاطىء.

غاز الأوزون هام لحياتنا حيث أنه يكون طبقة فى الأجواء العليا تحمينا من بعض الموجات الضارة لأشعة الشمس الفوق بنفسجية كما أنه يحمينا فى طبقات الجو الدنيا حيث أنه يتحد مع المواد الضارة ( الهيدروكربونات ) ويحولها إلى مواد غير ضارة ( ثانى أكسيد الكربون والماء).



ما أهمية غاز الأوزون فى الطب ؟

غاز الأوزون له استعمالات كثيرة فى المجال الطبى وفى تخصصات متعددة . غاز الأوزون مثبط للفيروسات وقاتل للبكتريا والفطريات والطفيليات والخلايا السرطانية , كما أنه ينشط الجهاز المناعى ويرفع من كفاءة وحيوية خلايا وأعضاء الجسم حيث يزيد من نسبة الأكسجين المتاحة للخلايا كما أن الأوزون يقلل الآلام ويهدىء الأعصاب ويساعد على إفراز كثير من الإنزيمات الهامة لعمل خلايا الجسم .

وإجمالا ممكن القول أن الأوزون يتعامل مع خلايا الجسم الطبيعية حيث ينشطها وذلك بزيادة نسبة الأكسجين المتاحة لها إلى الوضع الأمثل وزيادة طاقتها عن طريق أكسدة المادة الغذائية . وعلى الجانب الآخر فان غاز الأوزون يتعامل مع الخلايا الغير طبيعية ( الفيروسات والبكتريا والخلايا السرطانية ) بأن يخترقها ( حيث لا يحتوى جدارها على إنزيمات خاصة موجودة فى الخلايا الطبيعية ) ويؤكسدها ويشل فعاليتها .



منذ متى بدء استخدام غاز الأوزون فى العلاج ؟

فى عام 1870 استخدم غاز الأوزون فى العلاج لأول مرة وذلك فى ألمانيا على يد العالم "ليندر" فيما وصفه بتنقية الدم ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن كم ضخم من الأبحاث العلمية فى هذا المجال . هذا وقد نال العالم الألمانى " أوتوفاربورج " جائزة نوبل فى الطب عام 1931 ثم مرة أخرى عام 1944 عن أبحاثه فى مجال استخدام الأوزون فى علاج الأورام الخبيثة .

أنشأ الاتحاد العالمى للأوزون عام 1974 وأصدر العديد من الأبحاث العلمية فى مجال استخدام الأوزون فى الطب والصناعة وأقام العديد من المؤتمرات الدولية فى هذا المجال .

تم الإعتراف بالأوزون وإقراره كوسيلة علاجية فى حوالى اثنان وعشرون دولة من دول العالم منها ألمانيا وإيطاليا وإنجلترا وفرنسا وروسيا ورومنيا وبولندا وجمهورية التشيك وبلغاريا واليابان وكوبا وسنغافورة والمكسيك وخمس وعشرون ولاية أمريكية.



ما موقف مصر على خريطة العلاج بالأوزون ؟

فى 6 / 12 / 1999 وافقت اللجنة العليا للرقابة على طرق العلاج المستجد والمستحدث التابعة لوزارة الصحة المصرية على استخدام الأوزون كوسيلة علاجية مساعدة فى مصر كما وافقت على استيراد أجهزة الأوزون. وقد تمت هذه الموافقة بعد حوالى عام من الاطلاع على الابحاث العلمية والمراجع ومناقشتها مع الأساتذة والاستشاريين من الأطباء المصريين العاملين فى هذا المجال فى مصر والخارج من خلال العديد من الاجتماعات , ومما يذكر أن هذه اللجنة تضم العديد من كبار أطباء مصر فى تخصصات مختلفة من بينهم نقيب الأطباء ورئيس الجمعية الطبية المصرية وبعض وزراء الصحة السابقين واساتذة الجامعات .



ما هى الأمراض التى يعالجها الأوزون ؟

حيث أن الأوزون يعمل على مستوى خلايا الجسم فان الحالات المرضية التى يعالجها كثيرة وفى تخصصات مختلفة ومن الممكن استعماله علاوة على طرق العلاج التقليدى كعامل إضافى فعال أو يستعمل وحده فى الحالات التى لا يكون هناك جدوى من العلاج التقليدى أو ضرر آثاره الجانبية.

ومن أهم الحالات المرضية التى يعالجها هى:-

- بعض الأمراض الفيروسية مثل الالتهاب الكبدى الفيروسى , والايدز.

- بعض الأمراض الناشئة عن اضطراب فى المناعة أو التمثيل الغذائى فى الجسم مثل الأمراض الروماتيزمية والروماتويد.

- بعض أمراض القلب والشرايين مثل الذبحة الصدرية وقصور الدورة الدموية فى الأطراف وزيادة الكوليسترول فى الدم .

- بعض الأمراض البكتيرية مثل قروح والتهابات الجلد والقدم السكرى .

- بعض أمراض الحساسية مثل الربو الشعبى والاكزيما .

- بعض الأمراض الطفيلية مثل الملاريا وديدان الإسكارس .

- بعض الأورام الخبيثة مثل أورام المبيض والدم .

- علاج ومنع الأثار الجانبية للعلاج الكيماوى.

- علاج الحروق .

ومن المهم معرفة أن الأوزون له دور فعال فى علاج حالات التوتر والإجهاد والإنهاك المصاحب للحياة العصرية بأعبائها مع التعرض للكثير من ملوثات البيئة , كما أن له استعمالات متعددة فى مجال التجميل وإنقاص الوزن .بالاضافة إلى ذلك فان من المعروف أن الأوزون الطبى يحسن أداء الرياضيين إلى مستوى رائع .


ما هى طرق إعطاء الأوزون؟

- عن طريق سحب كمية من الدم (100 - 150 سنتمتر مكعب ) ويضاف إليها غاز الاوزون ثم تعاد مرة أخرى للجسم .

- عن طريق الجلد مثال ذلك جهاز ساونا الأوزون ( حيث يدخل المريض كابينة خاصة وراسه خارجها ثم يعرض جسمه إلى مزيج من بخار الماء والأوكسجين وغاز الأوزون ) , ومرهم الأوزون , وكيس الأوزون ( حيث يوضع العضو المصاب داخله ثم يمرر عليه غاز الأوزون ).

- عن طريق تشرب الأنسجة من خلال أنبوبة إلى الأذن أو الشرج أو المهبل أو قناة مجرى البول .

- شرب الماء بيعد تمرير غاز الأوزون فيه .





هل للأوزون فوائد فى مجالات أخرى ؟

يستعمل غاز الأوزون فى تعقيم مياه الشرب ومن المعروف أن الأوزون أسرع 3200 مرة من الكلور فى قتل البكتريا والفيروسات ودون آثار جانبية وهناك حاليا الآلاف من مشاريع تنقية وتعقيم مياه الشرب باستعمال الأوزون . كما يستعمل الأوزون فى تعقيم حمامات السباحة فى العديد من الدول كما يستعمل فى معالجة مياة الصرف الصحى .


ما هى الآثار الجانبية للأوزون ؟

لا يجب استنشاق غاز الأوزون مباشرة لانه فى هذه الحالة يسبب تهيج فى الشعب الهوائية.


ما هى موانع إستعمال الأوزون فى العلاج ؟

زيادة إفراز الغدة الدرقية ( مرض الغدة الدرقية التسممية ).

- مرض أنيميا الفول.


هل هناك مراكز طبية فى مصر للعلاج بالأوزون ؟

يوجد فى مصر عدد من المراكز الطبية الحكومية والخاصة التى تستعمل غاز الأوزون فى العلاج وذلك فى تخصصات مختلفة ( علاج الألم والروماتيزم والسمنة - علاج الالتهاب الكبدى - علاج مضاعفات مرض السكر والقدم السكرى - علاج أمراض الشرايين - علاج الحروق والالتهابات الجلدية - وغيرها ) وبطرق مختلفة ( ساونا الأوزون - مزج الأوزون بالدم - تشرب غاز الأوزون عن طريق فتحات الجسم ).



"الأوزون" هو الأكسجين الذي نستنشقه ونحيا به ولكنه ثلاثي الذرة O3، وعندما يدخل جسم الإنسان يتحول بسرعة إلى أكسجين ثنائي الذرة O2 .

ويرجع تاريخ اكتشاف العلاج بالأوزون إلى بداية الحرب العالمية الأولى ومع نقص المواد الطبية آنذاك كان القادة الألمان يذهبون بالجنود الجرحى المصابين إلى قمم الجبال العالية حتى لا يعدوا زملاءهم ، وكانت مفاجأة للأطباء حين اكتشفوا أن نسبة شفاء الجنود وخصوصا الذين تعرضوا لجروح خطيرة وغرغرينا كانت عالية جداً في أعلى قمم الجبال واكتشفوا أن السبب هو وحود غاز الأوزون ( (O3 الذي يسقط مع الأمطار بنسبة عالية ، ومن هناك بدأوا ابحاثهم الطبية سراً وبدأ استخدامه لعلاج عديد من الأمراض البكتيرية والفيروسية .

وبعدها اكتشف العالم الألماني البروفيسور اوتوفاربرج أن سبب سرطان القولون هو نقص جزء الأوكسجين بالخلية ، وحصل على جائزة نوبل في الطب عام 1922م لهذا بدأ أبحاثه في علاج هذا المرض واستخدام الأوكسجين النقي واستبدله فيما بعد بغاز الأوزون لعلاج مرضاه ونال على ذلك جائزة نوبل للمرة الثانية وهو اول عالم يحصل عليها مرتين.

وكان أول جهاز يخرج الأوزون من اكتشاف العالم الألماني SIMENS سنة 1857م ، وكان يستخدم في تطهير المياه من البكتريا والطفيليات.
بعد ذلك تطور العلاج بالأوزون منذ 10 سنوات ليضاف إليه مضادات السموميات (وهي عبارة عن نفس مكونات الأدوية بدون كيماويات) .
الأمراض المعالجة
يستخدم الأوزون في علاج العديد من الأمراض ، أهمها : نقص المناعة المكتسب " الإيدز " إذ إن الأوزون يعمل على زيادة مناعة الجسم ، ويعالج أيضاً السرطان والإلتهاب الفيروسي (فيرس C ) بجميع أنواعه خصوصاً الكبدي والالتهابات البكتيرية والفطرية ومقاومة الخلايا السرطانية، وحالات الانزلاق الغضروفي خاصة التي لا يسمح فيها بالتدخل الجراحي .

بالإضافة إلى حالات خشونة الركبة والصداع النصفي والاكتئاب النفسي ، هذا فضلاً عن نجاحه في الجانب التجميلي إذ أثبت نجاحه في إزالة السيلوليت لدى النساء ، وإزالة التجاعيد وفرد الوجه إذ تظهر النتيجة بنسبة 70% بعد أول شهر من الجلسات ضارباً عرض الحائط بعمليات شد الوجه وحقن البوتوكس .
طريقة العلاج به :
يحذر العلاج به عن طريق الاستنشاق ، وإنما عن طريق أخذ مقدار من دم المريض وخلطها بالكمية المناسبة بغار الأوزون ثم يعاد حقنه في العضل من جديد إلى جسم المريض، أو عن طريق إضافته بطريقة طبية إلى الماء وشربه ليشفي من جميع أمراض وبكتريا المعدة

مع تحياتي جومانة
ان شاء الله يعجبكم الموضوع ويزيد من معلوماتكم
lol! flower study sunny cheers sunny study flower lol!

drawGradient()

jomana

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العلاج بالاوزون

مُساهمة من طرف عبقرينو في الخميس سبتمبر 04, 2008 6:00 am

شكرااااااااااااااااااااااا
على الموضوع



تقبل مروري
عبقرينو

عبقرينو

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى